برشلونة وباريس
التاريخ: الأربعاء 18 أغسطس 2021 (23:08)
الموضوع: مقالات نقاشية


أعزائي أعضاء موقع كلاسيكو برشلونة.... السلام عليكم....يكثر الحديث الآن وبعد رحيل ميسي من برشلونة إلى باريس سان جيرمان، عن العلاقة بين الناديين، وفي هذا المقال أود تسليط الضوء على هذه الناحية، وأتمنى أن تنال آرائي رضاكم وتفاعلكم.

لقد أثار إنتقال ليونيل ميسي إلى نادي باريس سان جيرمان سخط الكثير من مشجعي نادي برشلونة، ووصفوا ميسي بالخائن، وحتى ان البعض منهم فضل إنتقاله إلى ريال مدريد وليس باريس سان جيرمان، مبررين آراءهم بسبب تعمد النادي الباريسي إيذاء وتدمير نادي برشلونة، وكأنما برشلونة مجرد نادي.

هناك عدة نقاط يجب أن نأخذها بعين الإعتبار عندما نعطي رأيا في هذه الحالة بالذات ومن أهمها:

1 - أن هناك قبل ميسي 14 لاعبا إنتقلوا بين برشلونة وباريس سان جيرمان وهم:

كريستوبال بارالو

ريتشارد بترويل

مايكل أرتيتا

فريدريك ديلي

تياغو موتا

رونالدينو غاوشو

خوان بابلو سورين

لودفيك غيولي

ماكسويل

زلاتان إبراهيموفيتش

لوكاس دين

داني ألفيس

نيمار

رافينيا الكانتارا

 مصدر الأسماء

مع الإعتذار إذا كانت هناك أخطاء في أسماء اللاعبين لأنها كانت مكتوبة بلغات أجنبية.

هذا ما يدفعنا للقول بأن ميسي ليس أول ولا آخر لاعب إنتقل أو ينتقل إلى باريس سان جيرمان، وأن عملية الإنتقال مع النادي الباريسي قديمة.  

2 - هناك من يقول بأن نادي باريس سان جيرمان يملك المال القطري لتمويل صفقاته وسرقة اللاعبين من الأندية الأخرى وخاصة برشلونة، وأنا لست ضد هذا الرأي، ولكن نادي برشلونة كان من أقوى أندية العالم ماليا، سواء على صعيد الإيرادات أو الأرباح، غير أن التهور وعدم التصرف السليم في الصرف وبالأخص فيما يتعلق بجلب اللاعبين، كان له تأثيرا سلبيا على النادي، وعلى سبيل المثال، فقد دفع برشلونة ولا يزال يدفع أكثر من نصف مليار دولار على ثلاثة لاعبين هم:

ديمبلي

كوتينهو

غريزمان

علما بأنهم لم يجلبوا إيرادات للنادي بقدر ما صرفه النادي عليهم، بل الخسائر التي لحقت ولا زالت بالنادي كبيرة جدا بسبب رواتبهم وحوافزهم المادية، عكس ميسي الذي تقدر مردوداته المالية للنادي بثلاثة أضعاف رواتبه.

هذا بالإضافة إلى عدة تعاقدات خسر فيها النادي الكثير من الأموال.  

3 - برشلونة لم يعرف حجمه الحقيقي مقابل المافيا الرياضية التي تتحكم بكل جوانب الرياضة في العالم، وخاصة الإتحادين الدولي والأوروبي لكرة القدم.

فقد قام برشلونة وبدفع من بيريز بتحدي الإتحاد الأوروبي من خلال برنامج ( السوبر ليغ)، والإصرار على البقاء فيه رغم إنسحاب تسعة أندية من هذا البرنامج.

وإضافة لذلك وبدفع من بيريز أيضا، قرر التنازل عن مئات الملايين من التي كان سيجلبها إتفاق (سي في سي) مع رابطة الليغا الإسبانية، وكان تبرير رفض الإتفاق هو أنه يؤثر على مردودات النادي المالية على مدار خمسين عاما، وهو نفس السبب الذي رفض به بيريز الإتفاق.  

4 - الملاحظ أن إدارة نادي باريس سان جيرمان هي أقوى ماليا وسياسيا من إدارات برشلونة المتعاقبة للأسباب التالية:

أ - لقد تم إجهاض محاولات برشلونة في التعاقد مع لاعبين من سان  جيرمان من قبل النادي الباريسي، وعلى سبيل المثال، فيراتي ورابيو.

ب - الإستقرار المالي والسياسي ساعد باريس سان جيرمان على أن يكون قويا، حيث يحظى بدعم قطري كامل، وما يجري خلف الكواليس مع الإتحادين الأوروبي والمحلي، جعله في مأمن من غدرهما، بل أصبح مطمئنا من تصرفاتهما حياله.

فقد تم غض النظر عن كل ما أثير من شكوك حول (اللعب المالي النظيف) في عقد نيمار، حيث قام النادي الباريسي بعمل عقد لنيمار مع صندوق الإستثمار القطري حصل منه نيمار على 300 مليون دولار، سدد منها 222 لبرشلونة،والباقي في جيبه، ولم يدفع النادي الباريسي شيئا من خزائنه.

إضافة إلى التغاضي عن الإتهامات الكثيرة بالرشاوى والإحتيال حول ترشيح قطر لتنظيم مونديال 2022 والتي تعرض لها الكثير من المسؤولين الرياضيين للتحقيق، وفي المحصلة سيقام المونديال في قطر وفي وقت من السنة حددوه هم ووافق عليه الإتحاد الدولي، كما يمكن إضافة الإتهامات الكثيرة بالرشاوى حول مجموعة بي إن سبورتس التي يرأسها رئيس نادي باريس سان جيرمان، ناصر الخليفي، والتي لم تؤثر على عمل المجموعة، لأن المال القطري له دور فاعل وفعال في ذلك.

وفي المقابل فإن الظروف السياسية في برشلونة ساعدت على عدم إستقرار النادي نتيجة المطالبات والتظاهرات المتواصلة، وخاصة في العامين الأخيرين والتي تدعو لإستقلال إقليم كاتلونيا، مما جعل فريق برشلونة يلعب إحدى مبارياته في الكامب نو بدون جمهور.

كما أن علاقة النادي سيئة مع رابطة الليغا الإسبانية والإتحاد الأوروبي لكرة القدم، بحيث يحاولان إيجاد الثغرات لإيذاء النادي.

ج - إهدار الأموال بالنسبة لنادي برشلونة، سواء في عقود اللاعبين المستقدمين، أو في رحيل بعض اللاعبين من النادي مجانا، أو صرف الأموال في إتفاقيات مشبوهة هدفها الإساءة لمدربي ولاعبي النادي، والتي لا زال قسم من هذه الإتفاقيات قيد التحقيق.

كل ما تقدم وغيره الكثير من الأمثلة والأسباب، يجعلنا ندرك بأن نادي برشلونة هو في مباراة خاسرة مع نادي باريس سان جيرمان، لأن النادي الباريسي وكما ذكرت، مدعوم من قبل مافيا الرياضة والحكومة القطرية، في حين أن نادي برشلونة غير مدعوم مافيويا أو حكوميا، بل على العكس فالحكومة الإسبانية علاقتها بالنادي الكاتلوني سيئة منذ زمن بعيد.

أنا شخصيا أشم رائحة إتفاق بين الخليفي وبيريز من أجل الحصول على ميسي مقابل التخلي عن مبابي، ولربما لابورتا أيضا له ضلع في ذلك، لغرض التخلص من رواتب وحوافز ميسي، كما يخطر ببالي أيضا إحتمال أن ميسي له علاقة بالموضوع، قد تكون غير مباشرة، بسبب علمه بما يحاك حوله، ولذلك قرر الموافقة سريعا على التعاقد مع النادي الباريسي، وكل ذلك يدخل في باب الإحتمالات

أتمنى أن أكون قد أوصلت أفكاري إليكم، وبالتأكيد هي قابلة للمناقشة والتقييم، وبإنتظار أقلامكم المبدعة، ومن الله التوفيق.



تم تعديل المقال بتاريخ 2021-08-19 21:44:00 بواسطة abudunia




أتى هذا المقال من موقع برشلونة
http://www.clasicooo.com/barca

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.clasicooo.com/barca/modules.php?name=Art&file=article&sid=4454