النسخه الخفيفه للموقع صفحة الشبكة على الفيسيوك حساب الشبكة على تويتر

 قسم المجموعات / مجموعة مجموعة أعداد مجلة قسم المجاميع (خاصة)
مجموعة مجموعة أعداد مجلة قسم المجاميع مجموعة أعداد مجلة قسم المجاميع
نقاط المجموعة الشهري : 300 نقطة |  عدد الانذارات الشهري : 0 انذار

المشرفين : [ kolay - alfares75 - ساحر مدريد ]

وصف المجموعة:
تختص بكل ما يتعلق بمجلة قسم المجموعات خاصة بالمراقبين

تأسست : 11-04-2010  |  عدد المواضيع : 1855 موضوع  |  عدد الردود : 6216 رد  |  المالك : فكرت الحسيني  |  عدد الاعضاء : 4 عضو
اخر رد : يوم السبت 13-04-2019 05:15 | من العضو : real tazi
جوائز المجموعة الشهرية
افضل مشرف في الشهر
kolay
افضل عضو في الشهر
maxiim14
الفائز بالمسابقة الشهرية
المركز الاول
Mamoodi
المركز الثاني
عبدالغافرجميل
المركز الثالث
jalil 23
عنوان الموضوع : جزائرنا فخر العرب - مونديال للتاريخ
تاريخ الموضوع 11/7/2014 23:32 | عدد الردود 0 | عدد المشاهدة 310
صورة العضو Ronaldo-lover
بقلم Ronaldo-lover
[ اخر مواضيعه - اخر ردوده ]
مدريدي مجنون
مدريديستا

عدد الاوسمه : 105 |  عدد النقاط : 365800 |  عدد الاصدقاء : 254
عدد الهدايا : 19 |  عدد الردود : 9299 |  مشترك في : 5 |  يملك : 0


بسم الله الرحمن الرحيم 
لم يكن يدرك الجزائريين حكومتا وشعبا ولا حتى رئيس اتحادهم الذي قرر قبل فترة من انطلاق المونديال ان يفك التعاقد مع المدرب خليلوزيتش بان يكون المونديال البرازيلي ( فرحة شعب ) بكل ما تحمل هذه الكلمة من معاني . نعم سطر ابناء الجزائر اروع ايات الفن والقتال - سطر ابناء بلد المليون شهيد ملاحم اخرى كانت استمرارا لسلسلة ملاحم قدموها على مدار تاريخهم الحافل - ابناء الجزائر لم يكونوا على الموعد فحسب بل كانوا الموعد نفسه - الخضر حرثوا ارض البرازيل لتكتسي بعد ذلك بخضار قمصانهم التي تبث الاطمئنان بقلوب عاشقيهم وبثت الرعب في قلوب المنافسين - الجزائر التي ابدعت وتفننت وجعلت من العالم ان يقف احتراما لما قدموه طوال مسيرته الطويلة في مونديال السامبا - نرفع القبعة - كلا فلن تكفي كلمات الشكر ولا كلمات المديح - فيعجز اللسان ويجف القلم ولن نفي حقكم ايها المقاتلين .. شرفتمونا خير تشريف واصبحنا من خلالكم حديث العالم اجمع كــ عرب ومحبين .. بعد 4 مشاركات سابقة لابناء العرب الجزائريين في اكبر بطولات العالم في الاعوام ( 2014 - 2010 - 1986 - 1982 ) كانت مشاركاتهم فيها خجولة مرة ومرة اخرى ابدعوا فحضرت المؤمرات فقط لانها عرب مسلمين - غيظ الاروبين تعودنا عليه خصوصا عندما يكون الخصم يتكلم بحرف الضاد فكانت هنالك صولات سابقة للخضر ساسرد منها ما حققوه من سلب وايجاب وصولا لما تحقق الان . في مونديال 1982 بمشاركتهم الاولى في المونديال كان الخضر على موعد مع لقاء المانيا العظيمة كرويا في اففتاح مشوارها بكاس العالم ولكن ماذا حدث وقتها - اانتصر الخضر وحققوا الاعجاز بــ هدفين لـ هدف وكان ذلك التاريخ في السادس عشر من حزيران لتاتي بعدها لغة المؤامرات فاتفق الجميع ان تكون الجزائر خارج المونديال فخسرت مباراتيها الاخرتين مع النمسا - تشيلي فودعت مونديالها الاول بحسرة اللعب الغير نظيف . تلتها مشاركة اخرى في المكسيك ووقتها لم يكن الجزائررين بافضل حال فخسروا مباراتين من 3 اما البرازيل واسبانيا وتعادلوا فقط امام ايرلندا - المجموعة التي وقعوا بها كانت كارئية بمعنى الكلمة - بعدها غاب حضور الخضر عن المونديال الى ان تحقق مرة اخرى في العام 2010 - فكان مشابها لسابقه تماما فخسروا الخضر من امريكا و سلوفينيا ولكن كانوا على موعد مع ان يكونوا حديث العالم عندما فرضوا التعادل على الانكليز وكانوا اقرب للفوز وقتها .
ربما استحضر الجزائريون مشاركاتهم السابقة هذه المرة فبهدف المجيد - بوقرة - اصبحوا في البرازيل - ولموا الشمل جيدا ووقعا في مجموعة قد وصفها البعض بالمتجانسة لهم فكانوا مع روسيا وكوريا الجنوبية وامريكا .
  
 
 
((الخبرة لم تحضر اما بلجيكيا - فسحقوا اسيا - واخروجو الاوربين - واذلوا كبيرهم المانيا !))
 
في الانطلاقة كانوا الخضر على الموعد في مباراتهم مع بلجيكيا العنيدة والقوية وم تملك هازارد - كومباني - فيلاني ولوكاكو - ولكن كان لرفاق سفيان فيغولي كلام اخر عندما تقدموا بالنتيجة وكان ذلك عن طريق ركلة جزاء نفذها الرائع فيغولي والذي سبق ان تلاعب ببرشلونة واضاع عليها لقب الليغا في مباراة لم تنسى من قبل عشاق البلوغرانا في الكامب نو - تقدم الجزائريين نعم ولكن في دقائق اخيرة كانت مجنونة بمعنى الكلمة فقدوا بها التركيز ولجأوا للدفاع استقبلت مرماهم هدفين كانت كفيلة بان تقصي اي منتخب بسبب االانكسار التي سببته هذه المباراة - ولكن عندما تملك قلوب كمن يحملها ( ريس بلوحي - مجيد بوقرة - سفيان فيغولي - ابراهيمي - اسلام الرائع )) تاكد بانها قلوب عربية لا تكسر ابداا . فسحقوا كبير اسيا واكثر من شارك من منتخباتها في المونديال بــ رباعية كاملة كان سمفونية ( فيغولي - ابراهيمي ) اجمل الحانها - وقوة مبولحي الرائع ريس الجميع اجمل ما فيها - اقترب الجزائريين كثيرا من تحقيق حلم طال انتظاره وهو ان نشاهدهم في الدور القاادم ولكن كان عليهم ان يقدموا مباراة من نوع اخر امام روسيا العنيدة المدججة بخبرة مدربها الايطالي كابيلو . ولان الجزائر تملك لاعبين لا يجيدون سوى اللعب الجميل - واقصد هنا الهجوم - كان البوسني وحيد خليلوزيتش على الموعد هذه المرة - مع تالق لاعبيه - فصدموا بهدف التقدم الذي احرزه الروس فس انطلاقة اللقاء . كان هذا الهدف والصدمة التي تسبب بها سباا كافيا بان تخرج اكبر المنتخبات من المنافسة في المباراة ولكن كما ذكرت سلفا من يملك هكذا قلوب لا يتراجع ولا يكسر ابداا . الدقيقة 60 حملت في طياتها قوة وعناد الرائع والكبير اسلام سليماني والذي احرز هدفا قاد به العرب والجزائر لان يتواجدوا رفقة الكبااار . ففرح الجميعلفرحهم بل اصابنا جنون العروبة وقتها فكان العرب جزائر والعكس صحيح تماما . ومن يقول غير ذلك (( ذللنا الالمان )) نعم - كعادة الجزائر واغلب منتخباتنا العربية عندما تشارك في المواعيد الكبرى - فان الحظ يتخلى عنها والا لو واجهوا الخضر اي فريق غير المانيا لكانوا وقتها على موعد مع التاريخ الكبير - المانيا في مواجهة الجزائر في دور الــ 16 من مونديال البرازيل . كان هذا هو العنوان الحاضر في الصحف الاوربية - منهم من توقع ان يكون مولـــر قد ضمن جتئزة هداف المونديال باعتباره سيسجل هاتريك اخر في مرمى مبولحي كما فعلها مع البرتغال - ولكن الجزائر هي الجزائر ولا تقارن بغيرها - واخر تكلم عن وجوب دخول ( كلوزة ) لانها فرصة مناسبة بان بفك الشراكة مع الظاهرة ويحرز هدفا على الاقل في مرمى الجزائر لسهولة المهمة في عيونهم طبعا . بدءت المباراة ولم نرى الظاهرة مولر وهاتريكاته ولا كلوزة وراسياته - فكانت الجزائر بعنوان الثأر والانتثام مما فعلته المانية من فعلة سابقة اضرت بسمعتها الكروية كثيرة - كعادة الريس مبولحي كان هو نجم اللقاء الاول حتى بعد الهزيمة بل هي لا تسمى هزيمة الا من منطق الكرة فقط - لان الجزائر عبثت بالمانيا واحرجتها بل اذلتها واصبح رفاق اوزيل بين مطرقة الخضر وسندان الحظ . الحظ لو وقف بجانبنا وقتها لكنا الان في ربع او نصف النهائي ولكن قدر الله ماشاء فعل - فانتصر الالمان بعد ان تعذبوا وحضر الجوائريين برروحهم وهمتهم العربية الاصيلة واولجوا شباك نوير افضل حارس في البطولة كما يقال بهد رائع من اكتشاف المونديال بنظري الراقي ( عبد المؤمن جابو ) .قدم الجزائريين افضل مبارياتهم واثبتوا للعالم اجمع بــ علو كعب كرتهم وانهم يملكون من الاسماء التي بامكانها ان تذهب بعيدا وبجميع المنافسات . هي بالفعل ( فرحة شعب عربي ) باكمله - فلم تقتصر الفرحة على الجزائريين فقط بل كنا جميعنا الجــــزائر - جميعنا الخضـــر جميعنا نفخر ونتفاخر باننا نملك هكذا منتخب بهكذا روح واسماء تدافع عن شعار العروبة . انتم فخرنا - انتم من افرحتمونا - انتم من بكينا لكم ولاجلكم - فــ شكرا يا جزائرنا فخر العرب - مونديال للتاريخ الذي قدمتموه لنا .
 
 
 
اعداد : youis m
توقيع العضو Bir gün, herşey olacak
قبل 6 سنوات 11/7/2014 23:32 تبليغ عن الموضوع  


يجب ان تكون عضو في الموقع لكي تستطيع ان تشارك معنا


  خيارات ومعلومات الموقع
  • راسل مشرف الموقع .
  • طاقم محرري الاخبار في الموقع .
  • الاعلان في شبكة الكلاسيكو العربية .
  • ارسل الموقع لصديقك .
  • البحث في الموقع .
  • اسئلة شائعة .
  • هل فقدت كلمة السر .









  •   أقسام الموقع
  • انت صح ! .
  • Tvــنا .
  • قسم المقالات .
  • قسم Profile .
  • قسم مباشر/Live .

  •   مجتمع الاعضاء
  • احصاءات الاعضاء .
  • من يتصفح الموقع الان ؟
  • زوار ينتظرون التنشيط .
  • اكثر الاعضاء نقاط .
  • اكثر الاعضاء تعليق .
  • اكثر الاعضاء توقع لنتائج المباريات .

  •   تابعنا على المواقع التالية
    صفحتنا على الفيسبوك
    تابعنا على تويتر
    تابع قناتنا على اليوتيوب
    تابعنا على جوجول+
    RSS Feed
    راسل الاشراف

     ستايل ازرق ستايل احمر اللون الافتراضي برمجة وتصميم واشراف ادارة شبكة الكلاسيكو العربية
    الخصوصية - Privacy Policy